ما الفيتامين الذي يساعد على تقوية الشعر

ما الفيتامين الذي يساعد على تقوية الشعر

نمو الشعر

ينمو الشعر بمعدل 1.27 سنتيمتراً في الشهر، وحوالي 15 سنتيمتراً في السنة، وقد تعتمد سرعة نمو الشعر على عوامل عديدة، منها: العمر، والتغييرات الهرمونية، ونقص التغذية، والأدوية، والتوتر، والتاريخ العائلي، والصحة العامة، وقد اكتشف العلم معلوماتٍ قليلةٍ عن كيفية التحكم بنمو الشعر، ولكنها لا تكفي لمعرفة كيفية تسريع نمو الشعر بشكلٍ مباشر، ومن الجدير بالذكر أنَّ معظم العوامل خارجة عن السيطرة اليومية، إلا أنَّ اتباع نظاماً غذائياً صحياً، وشرب كمياتٍ كافيةٍ من السوائل يعتبر أفضل خطوةً يمكن اتخاذها لتقوية الشعر والوقاية من تساقطه.[١] 0%

ما الفيتامين الذي يساعد على تقوية الشعر

الفيتامينات التي تساعد على تقوية الشعر

يحتاج الشعر كأيّ جزءٍ آخر من الجسم إلى مجموعة متنوعة من المواد الغذائية للمحافظة على صحته، ويرتبط نقص التغذية بضعف نمو الشعر وتساقطه، وفيما يأتي توضيح لأهم الفيتامينات المؤثرة على قوة الشعر:[٢]

  • فيتامين أ: إذ تحتاج جميع الأنسجة إلى هذا الفيتامين للنمو، ويعتبر الشعر النسيج الأسرع نمواً في جسم الإنسان، كما أنَّه يساعد الغدد الجلدية على صنع مادة الزهم؛ وهي مادة زيتية ترطب فروة الرأس، وتساعد على المحافظة على صحته، وقد تسبب الحمية الغذائية المنخفضة بفيتامين أ العديد من المشاكل، ومنها؛ تساقط الشعر، فلذلك من المهم الحصول على كميةٍ كافيةٍ من هذا الفيتامين، ولكنَّ الكميات الكبيرة منه يمكن أن تكون خطيرة وتساهم في تساقط الشعر.
  • مجموعة فيتامينات ب: حيث تساعد هذه الفيتامينات على حمل الأكسجين والمواد المغذية إلى فروة الرأس، مما يُعدّ مهماً لنمو الشعر، ويعتبر البيوتين من أكثر فيتامينات ب المساهمة في نمو الشعر، كما أنَّه يعطي نتائج مذهلة عند المصابين بنقصه، وتجدر الإشارة إلى أنَّ نقص هذا الفيتامين يعتبر أمراً نادر الحدوث؛ وذلك لوجوده في مجموعةٍ واسعةٍ من الأطعمة.
  • فيتامين ج: إذ يُعدّ هذا الفيتامين أحد مضادات الأكسدة القوية التي تساعد على الوقاية من الإجهاد التأكسدي الناجم عن الجذور الحرة؛ والتي قد يسبب تراكهما إعاقة في نمو الشعر، كما يدخل فيتامين ج في تكوين الكولاجين؛ والذي يُعتبر جزءاً مهماً في بنية الشعر، بالإضافة إلى أنَّ هذا الفيتامين يساعد على امتصاص الحديد الضروري لنمو الشعر.
  • فيتامين د: حيث ينتج الجسم هذا الفيتامين من خلال التعرض المباشر لأشعة الشمس، ويوجد بكمياتٍ قليلةٍ في بعض الأطعمة، كما أنَّ معظم الأشخاص لا يحصلون على ما يكفي من فيتامين د، لذلك فإنَّ المستويات المنخفضة من فيتامين د ترتبط مع تساقط الشعر؛ فقد أظهرت الأبحاث أنَّ فيتامين د قد يساهم في تكوين بُصيلات جديدة للشعر؛ وهي المسامات الصغيرة في فروة الرأس التي ينمو فيها الشعر الجديد.
  • فيتامين هـ: وهو أحد مضادات الأكسدة القوية الضرورية للمساعدة على الوقاية من الإجهاد التأكسدي وتعزيز نمو الشعر، وقد أظهرت العديد من الدراسات أنَّ هناك زيادةً في نمو الشعر بعد تناول مكملات فيتامين هـ.

مواد غذائية أخرى لتقوية الشعر

يعتبر النظام الغذائي المتوازن والمتنوع أفضل مصدرٍ للمواد الغذائية المهمّة لنمو الشعر، ومع ذلك إذا كان من الصعب الحصول على ما يكفي منها من خلال النظام الغذائي فيمكن اللجوء للمكملات الغذائية؛ إلا أنَّ الجرعات الكبيرة منها قد تكون ضارّة، لذلك يجب استشارة الطبيب والقيام بالتحاليل اللازمة في حال الشك بوجود نقصٍ قبل البدء بتناول هذه المكمّلات، وتبيّن النقاط الآتية أهم المغذيات الضرورية لنمو الشعر:[٢]

  • الحديد: حيث يساعد خلايا الدم الحمراء على نقل الأكسجين إلى الخلايا، ممّا يجعله معدناً مهماً للعديد من وظائف الجسم؛ كنمو الشعر، ويعتبر نقص الحديد المسبب لفقر الدم سبباً رئيسياً لتساقط الشعر وبشكلٍ خاص عند النساء.
  • الزنك: الذي يلعب دوراً مهماً في نمو أنسجة الشعر وإصلاحها، كما يساهم في الحفاظ على أداء الغدد الزيتية حول البصيلات لعملها بشكلٍ سليم، ويعتبر تساقط الشعر أحد الأعراض الشائعة لنقص الزنك، وتشير الدراسات أنَّ مكملات الزنك تقلل من تساقط الشعر الناجم عن هذا النقص، ومع ذلك فإنَّ الجرعات العالية لها تأثيرٌ سلبيّ ومعاكس، ولهذا السبب قد يكون من الأفضل الحصول على الزنك من مصادره الغذائية.
  • البروتين: حيث يتكون معظم الشعر من البروتين، لذا فإنَّ استهلاكه بكمياتٍ كافيةٍ مهماً لنمو الشعر، وقد أظهرت الدراسات التي أجريت على الحيوانات أنَّ نقص البروتين قد يقلل من نمو الشعر ويؤدي إلى تساقطه، ومع ذلك فإنَّ نقص البروتين الفعليّ نادر للغاية في البلدان المتقدمّة.

أطعمة لتقوية الشعر

يمكن أن يؤدي نقص المواد الغذائية إلى إبطاء نمو الشعر وتساقطه، وتبيّن النقاط الآتية أهم الأطعمة المساهمة في تقوية الشعر وتعزيز نموّه:[٣]

  • البيض: وهو مصدرٌ ممتازٌ للبروتين والبيوتين، والزنك، والسيلينيوم، وغيرها من المواد الضرورية لنمو الشعر، مما يجعله من الأطعمة المهمة لتحسين صحة الشعر.
  • التوتيات: إذ تعتبر من المصادر الغنيّة جداً بالمركبات المفيدة والفيتامينات التي قد تعزز نمو الشعر؛ ومن أهمّها فيتامين ج.
  • السبانخ: وهو خضارٌ ورقيٌ صحيّ للغاية؛ وذلك لاحتوائه على عناصر غذائية مفيدة؛ كالفولات، والحديد، وفيتامين ج، وفيتامين أ؛ إذ يحتوي 30 غراماً من السبانخ على حوالي 54% من الاحتياجات اليومية لفيتامين أ.
  • الأسماك الدهنية: وتعتبر هذه الأسماك؛ كالسلمون، والرنجة، والماكريل من المصادر الغنيّة بالأوميغا-3 التي ترتبط بنمو الشعر، بالإضافة إلى البروتين، والسيلينيوم، وفيتامين د3، ومجموعة فيتامينات ب، وغيرها من المواد الضرورية التي قد تساعد على تعزيز قوة الشعر.
  • البطاطا الحلوة: وهي مصدرٌ ممتازٌ للبيتا كاروتين؛ الذي يحولّه الجسم إلى فيتامين أ؛ حيث تحتوي البطاطا الحلوة متوسطة الحجم على أكثر من أربعة أضعاف الاحتياجات اليومية لفيتامين أ.
  • الأفوكادو: وهي مصدرٌ غنيٌّ بالأحماض الدهنية الأساسية التي لا يستطيع الجسم إنتاجها، وتشكل لبِنات البناء الأساسية لخلايا الشعر، بالإضافة إلى احتوائها على فيتامين هـ؛ حيث تحتوي حبة أفوكادو متوسطة الحجم على 21% من الاحتياجات اليومية لفيتامين هـ.
  • المكسرات: التي تعتبر إضافةً سهلةً وممتازة للنظام الغذائي؛ حيث تحتوي على العناصر الغذائية التي تعزز نمو الشعر؛ كفيتامين هـ، وفيتامينات ب، والزنك، والأحماض الدهنية الأساسية، فعلى سبيل المثال يحتوي 28 غراماً من اللوز على 37% من الاحتياجات اليومية لفيتامين هـ.
  • البذور: إذ توفر كميةً كبيرة من المواد الغذائية مع كميةٍ قليلةٍ من السعرات الحرارية؛ كفيتامينات ب، وفيتامين هـ، والزنك، والسيلينيوم، وللحصول على الفائدة الكبيرة ينصح باستهلاك مزيجٍ متنوعٍ من البذور.
  • الفلفل الحلو: وهو مصدرٌ ممتازٌ لفيتامين ج؛ حيث توفر حبة فلفل أصفر ما يقارب 5 أضعاف محتوى حبة برتقال من هذا الفيتامين، كما أنَّها مصدرٌ ممتاز لفيتامين أ.
  • الروبيان: الذي يُعتبر مصدراً ممتازاً للبروتين، وفيتامينات ب، والزنك، والحديد، وفيتامين د؛ حيث يوفر 100 غرام منه 38% من الاحتياجات اليومية لفيتامين د.
  • البقوليات: وهي مصدرٌ ممتازٌ وغير مُكلف للبروتين، والحديد، والفولات، والبيوتين، والزنك، فعلى سبيل المثال تحتوي 100 غرامٍ من الفاصولياء السوداء على 7% من الاحتياجات اليومية للزنك.
  • اللحوم: وهي من المصادر الممتازة للبروتين، كما تعتبر اللحوم الحمراء بشكلٍ خاص من المصادر الغنية بالحديد سهل الامتصاص من قِبل الجسم.

You May Also Like

About the Author: admin

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *